الأربعاء، 16 ديسمبر، 2009

الاعتراف رقم ( 6 )



قمت مؤخرا بالإشتراك في مسرحية جديدة من مسرحيات الحياة

البطل أمامي .. كان الخداع ، مرتديا قناع البراءة ممتطيا جواد الزيف ليتقن دوره

قام بكتابة القصة وأنتجها .. الغدر .. وأخرجها الأسف

وأستعان المخرج بالكثير من الممثلين المحترفين منهم علي سبيل المثال وليس الحصر:-

الخيانة : التي تشبهت بالملائكة في ردائها الأبيض ،
أخطأنا كثيرا عندما تخيلنا أن الملائكة فقط هم من يرتدون الأبيض

الأحزان : الفائز الأكبر ، وحصدت جوائز لا حصر ولا عدد لها

الأنانية : لعبت دورا هاما وفعالا .. لكنها كانت تلتف في ثوب خفي ... لا نراها ..

النخوة : ماتت صريعة في أول مشهد من مشاهد المسرحية ..

الوفاء والعطف والمودة والرحمة والإخلاص : لم يكن لهم مكان علي خشبة المسرح ،

ربما علي مسرح أخر ، في كوكب أخر ، وأرض أخري

خيبة الأمل : لعبت دورا مؤثرا ، فنالت تصفيق المشاهدين ..

أقيمت المسرحية علي مسرح الضمير النائم .. بقلب بشري متحجر

صاحَب هذا العرض المسرحي موسيقي أوركسترا الاستهزاء بالمشاعر ..

وكان العازف ماهراً،

عزف كثيرا علي أوتار الجراح ..... وألحان الآهات ..

كانت الأوهام ضيف شرف ، كومبارس

ثم بدأ العرض ..........

توالي الممثلون .. واحدا تلو الآخر ليقدموا ما لا رأيت أعين ومالا أذن سمعت

لقد كان عرضا رائعا .. غارت فيه الخيانة مع الغدر بالإضافة الي الأنانية

علي النخوة ، فأردتها صريعة

ثم حملها كل من الأحزان والأهات لتدفنها ..

لمثواها الأخير .. قلبي أنا الذي كان نصيبه

رفات مهلهلة وبقايا من ذكريات دامية مؤلمة

كان ذلك أشبه بحرب شرسة ...

نزفت لأجله أعين المشاهدين دماءاً ..

وأستحت الدموع وخجل الصدق ..

فاحتضنا بعضهم البعض وراحا يحتضران .. بعد أن قررا الانتحار

أنتهي العرض المسرحي ..

بالوقوف دقائق حِداد

علي روح الشهيد وأسمه ......... " الإنسان"

.

.



هناك 30 تعليقًا:

Timo.. يقول...

يا ترى انا الوحيد السهران هنا لوحدي في التعليقات ولا ايه..؟؟

Timo.. يقول...

مش عارف ليه اتأخرتي في البوست ويمكن رجعت متغير فيك حاجة...ايه هي..!!
مش عارف..
اتمنى تكوني بخير.

Timo.. يقول...

Oh..
you...are..there..
i..
think..
it's...........a Sign...
(';')

lostlove يقول...

بالي تقريبا فاضي عشان المسرجه بتعتي شبه المسرح ده
بس انا لقيت كرسي اعتراف قلت اجي اشوف اعتراف حد ويمكن القي حاجه اعترف بيه
بس ما هي الدنيا الي مسرح كبير

وكلنا بنلعب في نفس الروايه

وادنيا بنعيش قصص وحكيات
احنا ابطلها والباقي فيها كل واحد بيلعب دوره
عشان يمشها مع بعضا
وبينتهي فعلا العرض في اخر المسرحيه
واخدت اخر كلامك
أنتهي العرض المسرحي ..
بالوقوف دقائق حِداد
علي روح الشهيد وأسمه ......... " الإنسان"
. اتمني التوفيق بوست رائع

أحمد شريف يقول...

يعني ..... رسالاتك الضمنية والعلنية على السواء لها بريق رائع وشخصياً أضع قلمك كمثال حي لمن ألومهم على فظاظة لغته لكي يتعلموا من قبمك كيف تكون حلاوة المشاعر ورقي التعبير عنها

أدام الله لنا قلمك هذا أولاً

أما عن ثانياً : فأقول
هل هذا موقف جديد طرق بابك أخيراً ؟
أم أنه ذات المسرحية السابقة وهذا فصلاً من حلقاتها ؟

reem يقول...

ازيك واخبارك ايه يا سيمو

اعتقد ومش عارفه انا حسيت صح ولا لأ

ان دا موقف جديد حصل معاكى واّلمك بقوة

وحتى في ألمك مشاعرك واحاسيسك جياشة

وقدرتك على التعبير والتصوير رائعة

وانا ساقف معاك وقفة حداد على الانسان وعلى المبادئ والاخلاق الضائعة

ميرسي اوى اوى لاهتمامك وتعليقك في مدونتى واتمنى فعلا ان نصبح اصدقاء ونتواصل دائما

خواطر شابة يقول...

عبرت عن الامر بطريقة رائعة وراقية
وضع الامر على شكل مسرحية وتوصيف الصفات والعيوب على هيئة شخوص أوضح الفكرة وأعطاها عمقا أكبر
صدقا أحسست بامشهد جدا و خاتمته عبرت عن واقعنا الان فعلا حداد على الانسان
تحياتي لك عزيزتي

ليس فقيرا من يحب يقول...

السلام عليكم

ازيك يا روح قلبى وايه الغيبه دى

يارب تكونى بخير

يسلم قلمك على العرض ده بس يارب

ميكونش موقف اتعرضتيله واذاكى نفسيا

ربنا يسعدك يا حبيبتى

فى حفظ الله

richardCatheart يقول...

حزن غريب حاسه فى كلامك المره دى بالرغم
ان اعترفك رقم 5 كان حزين الا ان الاعتراف دا شديد الميلو درما بجد
ياريت تخرجى من المود دا لانه هايكتفك ويفقدك الاستمتاع بالحياه صحيح خالكى ابدعتى فوق الوصف وخلتينا نستمتع برؤيه مسرحيه رائعه
بس اتمنى بردو انك تخرجى من المود الفظيع دا
وانا مع تيمو لما قال فيكى حاجه متغيره يمكن مكسوره مش بس حزينه
جميل اوى قلمك واحساسك
ياريت متتاخريش علينا بنقلق عليكى
ديما طيبه

richardCatheart يقول...

على الفكره الصوره كمان اللى حطها بره
شنيعه اه بس معبره اوى عن رؤيتك المسرحيه
ديما موفقه يا ياسمين

أحمد عاطف يقول...

مشكلة البشر دوما انهم يرون الحياة من منظور واحد فقط ثم يبنون أحكامهم من خلال هذا المنظور

واحيانا يتعجلون الاحكام

اسلوبك جميل .. جميل جدا .. لم اكن اعرف انه بهذه الروعة

تحياتي

فكرة من الزمن ده يقول...

وما الدنيا الا مسرح كبير



عارفة لما قريت اعترافاتك من اولها
حسيت اني عايزة اقولك كلمة واحدة فقط

انتي بجد صادقة اوي ده حسيته اوي
تحياتي

micheal يقول...

أكتر حاجة بحبها في إعترافاتك الإحساس بصدق الكتابة..كلنا عندنا نفس المشاكل دي بس بدرجات
تحياتي

مي يقول...

جميلة اوى يا ياسمين وحمد الله على سلامتك وحشتينى اوووووى بجد
في الم كبير اوى بين كلماتك عبارات ممزوجة بحزن ووجع يارب تكونى بخير وتكون مجرد خاطرة
دمتى بحب يا اجمل ياسمين

اسماء واحلام فى وجدانى يقول...

انشأت هذا المدونة لكي أقول كل ما لا أستطيع قوله لأي أحد
لا صديقة
ولا حبيب
ولا لأخ
ولا حتي بيني وبين نفسي

طيب ازاى واحنا هنا هتحسى بجد اننى اخوات واصدقاء ومش فى حد يعرف نصيبه فين ممكن تلاقى نفسك مع حد هنا مفيش حاجة بعيدة عن ربنا لان الدنيا غريبة فى كل حاجة وليها مفاجئات اغرب
وكل ما تخافى منه هو طبيعة بشرية موجودة داخلنا ولكن تختلف فى الدرجة

**********
انتى لست غبية بس هو الموضوع كله مكتوب ولازم نقابله ومهما كان جمال هذا الحبيب تفتكرى تقدرى ترجعيه تانى اظن انك لو كنتى تقدرى كنتى عملتى كده بس على فكرة اللى جاى فى اغلب الاحيان هيكون احسن شوية على الاقل هتقدرى تحسى بالانسان اللى قدامك اكتر وعلى فكرة احنا دايما مش بنحس بقيمة الشىء غير لامة يضيع من بين ايدينا اسف على القسوة اللى فى كلامى

*****************

صديقتك السيئة من الممكن ان تتخلصى منها ولكن اذا وجدتى من يستطيع ان يلغى اثار الاعتراف الاول ويسكن قلبك لانه سيكون خير معين فى اضعف اوقاتك
وحتى فى غير وجوده اين ارادتك اذا قررتى التخلص منها
******************

تورتاية ماشية علي الأرض

***************
الاعتراف الخامس

صعب اوى

******************

هذا العرض هو العرض المكرر على اكثر القلوب
وكانه عرض اجبارى يجب ان يلتزم به كل انسان دخل مسرح الحياة
مسرح الحياة دور واحد عرض واحد والخروج عن النص يعنى الموت الاجبارى

shemo يقول...

السلام عليكم.....
اول زيارة ليا عندك ....تشبية حلو اوى لقصة الحياة هذه القصة قد الفاها واخرجها العديد من البشر كل يوم تعاد وتكرر فى مسرح الحياة وتنتهى نفس النهاية لان من اخرجوها مشتركين فى نفس الصفات موت الضمير والخيانة والكذب وخداع......اسلوبك حلو اوى ...حاجى تانى باذن الله .....فى رعاية الله...دومتى بخير .
shemo

أبو كريم يقول...

زميلتى فى الكفاح مع السياح

إعترافاتك صادمه لكنها كلطمة الماء البارد على الوجه الذى أراد ان يستيقظ

المسرح والممثلون والخاتمه وسلبيه المشاهدين الذى اكملوا الروايه واقع مرير نعيشه

تحياتى
أبو كريم

أحمد شريف يقول...

أشرقت الأنوار

لي سؤال هل أقلعتي عن صديقتك سيئة السمعة ذات اللون الأبيض ؟

amirelhob يقول...

جميل اوى المسرح جميل اوى التصوير دا والاخراج الرائع دا جميل اننا نشوف حياتنا زى شريط السينما والاجمل من دا كلو انتى ومدونتك وكلامك وبجد فنانه مش مجرد بس مدونه ومن قلبى بتمنلك كل خير وسعاده صوحه وتوفيق وفرح وابتسامه تدوم يا رب طول العمر

م/محمود فوزى يقول...

السلام عليكم
اختى ياسمين
التدوينه دي كويسه بصراحه
فيها التصوير عالى الجوده
وتشخيص المعانى موظف فى مكانه
وان كان الجو العام حزين جدا

ملحوظه بس
انا ليا تحفظ على استخدام مالاعين رات ولا اذن سمعت
يعنى كنت افضل انها لا تستخدم هنا

طبعا دى وجهات نظر
بس بجد التدوينه جميله
ربنا يوفقك دايما
وكل سنه وانتى طيبه بمناسبه العام الهجرى الجديد

حاول تفتكرنى يقول...

هزمتي هوميروس


احييك بشدة

نور الدين يقول...

أعجبنى ذاك العرض وابهرتنى تلك الكوديديا الدامية
أحسبنى رأيت ذاك العرض مراراً وتكراراً
وقفت أمام مرآتى بعدما قرأت نصك وتسائلت
هل أنا أحد رواد مسرح هزيمة الإنسان
هل أنا من جموع المصفقين المتأثرين بصدق العرض أم أنى أحد الممثلين على خشبة الأوهام
هل أنا ممن يصفقون لنزع أقنعة الزيف أم أنى أحد صانعيها
هل أنا اضحك على المهرجين على خشبة مسرح الصدق أم أنى مثلهم أطلو وجهى بأصباغ ٍ زائفات
وقفت كثيرا ولم تمنحنى مِرأتى جوابا ً
فقلت إذن ليزيد ركام التساؤلات الميتمة من أبوة الإجابة الحانية
....
تحية وتقدير لنصك الصادق وقلمك الهادر ولغتك السامقة
.....
نورالدين محمود

Timo.. يقول...

ايه يا سيمووو بقى...
كل ده تأخير..؟

Timo.. يقول...

كل سنة وانت بكل الخير والسعادة

richardCatheart يقول...

كل سنه وانت طيبه سنه سعيده عليكى وعلى كل اللى هنا
متتأخريش زى المره اللى فاتت

micheal يقول...

أتمنالك سنة سعيدة
تحياتي

a7med-Mado يقول...

أول زيارة وكان نفسى يبقى أول كومينت
بس إن شاء الله تتعوض ومش هتبقى أخر زيارة أكيد
بجد كرسى إعتراف ملوش حل عجبنى كتير أوى
والمدونة تحفة
تسلم إيدك
سعيد جدا بزيارتى لمدونتك

صمتي كلام يقول...

كثيرا منا يستطيعون التعبير عن مشاعرهم لكن..،،

قليل من يستطيع التعبير بطرسقه صادقه..وراقيه..ومعبره بكل كلمه..،،

اصفق لك اعجابا بقلمك المبدع..،،

Sharm يقول...

مسرحية الحياة

حلـم،، يقول...

ليس بوسعي الان ان اصفق


قبل وبعد سدل الستار