الثلاثاء، 22 سبتمبر، 2009

اعتراف رقم ( 3 )




أقدم خالص شكري وأمتناني لكم أصدقاء مدونتي .... لم أكن أتوقع كل هذا الأهتمام بما أكتبه

فشكرا لكم علي صداقتكم التي أعتز بها كثيرا


واليوم أعترف بأجرأ الأعترافات

الأعتراف الذي لا يعرفه أحد عني ..وهو أسوأ عيوبي ....إنها صديقتي

طبعا تودون لو تعرفون ما هي صديقتي

سأحدثكم عنها .. إنها صديقة رفيقة سيئة

تؤذي ولا تنفع

عندما تكون معي وبرفقتي أختبئ بها عن عيون الناس وعن كل من حولي ، إلا عن من يعرفونها

فهي صديقة منذ سنوات عدة

تعرفت عليها وقت ضيق .. ووقت أزمة

فكلنا نعتز بأصدقائنا وقت الشدة..

أما هي فلا ..

فهذه الرفيقة ، هيهات أن تفخر بها أو تعتز بها

فهي رفيقة سيئة كما ذكرت من قبل

إنها مصدر قلق ومتاعب


أنا أحدثكم عن مرافقتي لصديقة لا يعلم عنها أهلي ولا أخوتي ولا جيراني ولا أصدقائي

ولا أبوح بها لأي شخص برغم أن الجميع يتحدثون عن رفيقتي هذه



أحيانا ما تفقدني هذه الرفيقة ثقتي بنفسي

لكني أحبها

وأحيانا أشتهيها بيني وبين نفسي

فأنا أتذكرها عندما أكون بمفردي أو مع أصدقاء لي يفضلونها بيننا



هي رفيقة لا تتحدث معي ولا تستمع لي

لا تعطي ،،،،،،،،، هي تأخذ فقط



أري الكثيرين يرافقونها مثلي .. منهم من لديهم الشجاعة أن يفصحوا عن مرافقتهم لها

وأري من يبتعدون عنها لسوء سيرتها



لن أطيل الكلم عن رفيقتي ... إنها ليست صديقة وليست جارة

إنها بيضاء اللون وتسمي .. سيجارة